إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

الأربعاء، 19 مايو، 2010

فرض تأليفي: شعب علمية




*** معهد الحبيب ثامر *** صفاقس ***
** الأستاذ: سامي الملّولي **
** السنة الدّراسية 2009 ـ 2010 **
الحصّة: 3 ساعات
**القسم: 4 رياضيات 3 ** 4 علوم تجريبية 3**
فرض تأليفي عــــ3 ـــدد في مادّة
 الفلسفــــــــــــــــة

*  القسم الأوّل: (عشر نقاط)
التمرين الأوّل: (نقطتان)
"النمذجة قرار حكومة" أرصد ضمنيّة ممكنة للقول .
التمرين الثاني (نقطتان)
"كلّ دولة إنّما تقوم على القوّة" حدّد دلالة القوّة.
التمرين الثالث: (ستّ نقاط) النصّ:
اقترحت على نفسي في بعض المرّات شكّــا بشأن معرفة إذا كـان من الأفضل أنْ أكـون مغتبطـا، بتخيّـل أنّ الأشياء التي لدينـا أكبـر ممـّا هـي عليه، و أكثـر قيمة ممـّا هي عليه، مـع الجهل أو التوقّف عن اعتبار تلكـ التي تنقصني، أم أمتلكـ أكثر قدرة على التقدير العلم، لمعرفة القيمة الحقـّة للواحدة و للأخرى، حتـّى لو أصبحنا لذلكـ أكثر حزنا.
إذا كنت أعتقـد أنّ الخيـر الأسمى هـو السّرور، فلـن أشكـّ البتـّة فـي أن نُحاول أن نكـون مسرورين مهما كان الثمن، و سأقدّر وحشيّة أولئكـ الذين يُغرقون آلامهم (تعاستهم) في الخمـر أو يُلهونها بالتبغ ... لكن ما دمت أرى أنّ معرفة الحقيقة كمال أكبر من الجهـل حتـّى و إن كانـت في غير صالحنا، أعترف أنـّه من الأفضل، أن نكون أقلّ سرورا مع امتلاك أكثر معرفة.
لذلك لا أوافق البتـّة على محاولة خداع أنفسنا و تغذيتها بتخيّلات زائفة لأنّ كلّ اللـّذة التي نجنيها من ورائهـا لا يُمكن أن تطال إلاّ سطح النفـس، التي بإدراكها أنـّها زائفة سنعاني باطنيـا شعورا بالمرارة.
ديكـــــــارت ــ رسائل إلى إليزابيتت ــ
1 ـ حدّد إشكاليّة النص. (1.ن)
2 ـ ما مدلول السّعادة الذي يعارضه ديكارت و كيف عمد إلى دحضه ؟ (2.ن)
3 ـ أيّ علاقة يُقيمها ديكارت بين السّعادة و المعرفة ؟ (1.5. ن)
4  ـ هل من تعارض بين مطلب السّعادة و السعي إلى امتلاك الحقيقة ؟ (1.5. ن)
* القسم الثاني: (عشر نقاط)
يختار الممتَحن أحد السؤالين ليحرّر في شأنه محاولة في حدود ثلاثين سطرا:
السّؤال الأوّل: هل تتعارض المواطنة العالميّة مع سيادة الدولة ؟
السّؤال الثاني: هل السّعادة فكرة أم واقع ؟
طريق النجاح: نشكر الأستاذ: سامي الملّولي على تعاونه،


هناك تعليق واحد:

  1. غير معرف4/10/10

    هذا النص هو نفسه الذي طرح في دورة التدارك لشعبة الآداب لكن من خلال نسخة أخرى أعتقد أنها الأفضل

    ردحذف