إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

الأحد، 31 مارس، 2013

الدولة: السّيادة و المواطنة

الأستاذ: محمد كريم النيفر / معهد منزل المهيري/ القيروان / الجمهورية التونسية
وضعية استكشافية: شذرات من الفكر السياسي:
* السلطة ليست مؤسّسة و ليست بنية و ليست قدرة معيّنة هي حكر على البعض: إنّها الاسم الذي نطلقه على وضع استراتيجي معقّد في مجتمع معين. ميشال فوكو ـ إرادة المعرفة. ص: 123
* إنّ كافّة المؤسّسات السياسية إن هي إلاّ تجليّات السلطة وتجسيدها المادّي و هي تجمد وتتدهّور منذ اللحظة التي تكفّ فيها سلطة الشّعب الحيويّة عن مساندتها. حنا آرندت ـ في العنف. ص: 36

تحليل موضوع: شعبة الآداب

  إعداد الأستاذ: محمّد كريم النيفر
تدريب منهجي:
إصلاح الفرض التأليفي عدد:1
الموضـــوع الأوّل: هل تحقّق اللغة التواصل أم تقصيه؟

السبت، 30 مارس، 2013

مسألة الفنّ

                 * الفن: بين كونية الجمال و نسبيّة الحقيقة *
 بقلم الأستاذ: محمد كريم النيفر
  (متحصّل على جائزة يوم العلم الجهوي بولاية القيروان لأستاذية الفلسفة لسنة 1999)
وضعية استكشافية:1

فلسفة الأخلاق

                       فلسفة الأخلاق بين تأصيل الخير و تحصيل السّعادة.
بقلم الأستاذ: محمّد كريم النيفر
(متحصّل على جائزة يوم العلم الجهوي بولاية القيروان لأستاذية الفلسفة لسنة 1999)
وضعية استكشافية׃
مفهوم الأخلاق׃ المقصود بالأخلاق معرفة الفضائل وكيفية اكتسابها لتزكو بها النفس، و معرفة الرذائل لتتنّزه عنها. وعلم الأخلاق هو النظر في أحكام القيم و في المبادئ الأخلاقية، بينما تتعلّق الأخلاق بالأفعال الصادرة عن الإنسان محمودة كانت أو مذمومة. و لقد تكوّن علم الأخلاق منذ العصر اليوناني القديم… ولمعرفة ما يجب على الإنسان فعله لبلوغ السعادة تحدّث الفلاسفة عن طبيعة الوجدان والضمير والواجب والخير والعدل… و بنوا جميع المفاهيم الخلقية التي تصوّروها على الأسس المستمدّة من مبادئهم الفلسفية العامة. و الأخلاق النسبية هي مجموع قواعد السلوك الخاصّة بمجتمع معيّن في زمان معيّن، والتي تختلف من مجتمع إلى آخر. أمّا الأخلاق المطلقة فهي مجموع قواعد السلوك الثابتة التي تصلح لكلّ زمان و مكان. والأخلاقي هو المنسوب إلى الأخلاق و إلى قواعد 

الخصوصيّة و الكونيّة

المسألة الثالثة: شعبة الآداب: الأستاذ: عبدالسلام الدحماني.
محور: الإنساني بين الوحدة والكثرة:
مسألة: الخصوصية والكونية.
التخطيط للمسألة:
مدخل إلى التفكير في المسألة: وضعية استكشافية ثانية.
1 ـ الإنساني بين الخصوصية و الكونية:
أ ـ دلالة الخصوصية: نصّ الهوّية الإنسانية. إيريك فروم. ص: 168
ب ـ دلالة الكونية: نصّ البشر مواطنو عالم واحد. إبيكتات. ص: 198
2 ـ أبعاد العلاقة بين الخصوصية و الكونية:
أ ـ التناقض و الصّدام: ـ نصّ: مخاطر الهيمنة. صامويل هنقتنتون. ص: 184
                        ـ  نصّ: عنف العالمي. جان بودريار. ص: 186
ب ـ الاختلاف والتواصل: نصّ الوحدة و التنوّع. إدغار موران. ص: 177
3 ـ المسألة الإيتيقية: لقاء الإنسان بالإنسان بول ريكور.

الخصوصيّة و الكونيّة

المسألة الثانية، شعب علميّة: إعداد الأستاذ: عبدالسلام الدحماني
الإنساني بين الوحدة و الكثرة:
مدخل إلى التفكير في مسألة: الخصوصية والكونية
"منذ بضع سنوات، كنت عائدا إلى إنجلترا من رحلة قصيرة في الخارج ) كنت في ذلك الوقت رئيس كليّة ترينيتي في كامبريدج (، وفي مطار هيثرو، فحص ضابط الهجرة جواز سفري الهندي بعناية، ثم سألني سؤالا فلسفيّا يتّسم ببعض التعقيد. فبينما ينظر إلى عنوان بيتي في استمارة الهجرة ( منزل رئيس الجامعة، كلّية ترينيتي، كامبريدج)، سألني عمّا إذا كان "رئيس الجامعة، الذي من الواضح أنّني أتمتّع بكرم ضيافته، صديقا مقرّبا لي. وهنا توقّفت برهة، حيث إنّه لم يكن واضحا تماما لي إمكان أن أدّعيَ أنّني صديق مقرّب لنفسي.  بعد بعض التأمّل، توصّلت إلى نتيجة فحواها أنّ الإجابة لا بدّ أن تكون بنعم، حيث إنّني غالبا ما أتعامل مع نفسي بموّدة واضحة، و بالإضافة إلى ذلك، عندما أتفوّه بأقوال سخيفة، سرعان ما أجد أنّه مع أصدقاء مثلي، فلست في حاجة إلى أعداء. و بما أنّ كلّ هذا أخذ بعض الوقت للتفكير فيه، أراد ضابط الهجرة أن يعرف لماذا تردّدت بالضبط ؟ وعلى وجه 

الجمعة، 29 مارس، 2013

فرض عادي: شعب علميّة

وزارة التربية
المندوبية الجهوية للتربية بالقيروان
معهد منزل المهيري
الأستاذ: محمد كريم النيفر
فرض عادي عدد: 2
القسم:  4 رياصيات 1
2012 / 2013
الضارب: 1
مادّةالفلسفـة
المدّة: ساعتين
« - chaque matin, en Afrique, quand le soleil se lève, la gazelle sait qu’elle doit courir plus vite que le lion, ou mourir.
- chaque matin, en Afrique, quand le soleil se lève, le lion sait qu’il doit courir plus vite que la gazelle, ou mourir.
- Peu importe que tu sois la gazelle ou le lion, il faut courir. »

دراسة حول الإنيّة و الغيريّة

 تقديم الأستاذ: محمّد كريم النيفر 
ـ معهد منزل المهيري ـ القيروان
إذا أردت أن تزرع لعام واحد،  فازرع قمحا٬ و إذا أردت أن تزرع لعشرة أعوام٬ فازرع شجرا،  أمّا إذا أردت أن تزرع لمائة عام... فازرع إنسانا... (مثل صيني)
  الإنسانيّ…   بين الكثرة و الوحدة.
 مدخل:
الفلسفة، هي ملحمة الملاحم، لأنّها تعبير عن مغامرة فكريّة للإنسان، لا نعرف بدايتها، و لن تعرف مستقرّا… هي مغامرة السّؤال اللافح الضمئ… هي مغامرة العقل العاشق لحقيقة تُغويه فلا يطالها، لا لشيء إلاّ لأنّها " كالشمس كلّما انتقبت يسيرا، استعلنت كثيرا، فلمّا أمعنت في التجلّي كان نورُها حجابَ نورها…" و الكلام لابن سينا. منذ البدء كان هاجس الفلاسفة الما قبل سقراطيين مساءلة أصل العالم، هذا الكلّ المتجانس و العجيب هذه الكثرة المتكاثفة المتآلفة رغم تداخلها و التباسها الظاهر،

فرض تأليفي: شعب علمية

الأستاذ: وجدي المصمودي
الثلاثية الثانية 2013
معهد المطوية
الفرض التأليفي الثاني في مادّة الفلسفة
التاريخ: الاثنين 04 مارس 2013
الضارب: 1
الحصّة 3 ساعات
الرابعبة علوم تجريبية + + الرابعة  اقتصاد و تصرّف 

الخميس، 28 مارس، 2013

تحليل موضوع ـ شعبة الآداب

الأستاذ: محمد كريم النيفر
الموضوع:   قيل: « بقدر ما يجب أن يكون العمل ناجعا، بقدر ما يجب أن يكون عادلا. « 
                                 هل يضمن هذا الشرط جعل العمل إنسانيّا ؟
مرحلة التفكيك والفهم و العمل التحضيري:
 -  طبيعة الموضوع: ورد نصّ الموضوع في شكل قولة مشفوعة بتعليمة في صيغة "هل" هذا يحتّم علينا فهم مضامين القولة وتحليل المعطى الذي يطلبه منّا الموضوع أوّلا ثمّ الاشتغال على خصوصية التعليمة المرفقة (ملاحظة: التعليمة في صيغة "هل" هي في حدّ ذاتها سؤال في صيغة
"هل" و تنطبق عليه نفس منهجيته لذلك يمكن ترجمة الموضوع في السؤال التالي: "هل يكون العمل إنسانيّا إذا وفّق بين مطلب النّجاعة ومطلب العدالة" ؟

الخصوصيّة و الكونيّة

دراسة من إعداد الأستاذ: محمد كريم النيفر
وضعية استكشافية:
ما الذي يبرّر التفكير في مسألة الخصوصية و الكونية ؟ يبدو أنّ ما يَسم الواقع الإنساني من تعدّد و تنوّع و اختلاف، و ما يميّز  الإنساني من نزوع نحو الكوني من ناحية و ما يمثّل القاسم المشترك في الفضاء الإنساني من ناحية أخرى بما هو مؤشّر على الوحدة، أو الوجود النوعي للإنسان من ناحية أخرى ما يشرّع النظر في مثل هذه المسألة، علاوة على ما اقترن به واقع الاختلاف من صراع ((… و عنف مُورس تحت شعارات مختلفة (…) بالإضافة إلى ظهور أقليّات تدافع عن حقّها في الاختلاف و الاعتراف بها، بما هي وجود أو كيان مستقلّ، له هوّيته المميّزة، ما يفيد أنّنا نعيش اختراق ثقافات لخصوصية ثقافات أخرى باسم الكوني،