إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

السبت، 31 أكتوبر 2009

مشهد الفلسفة المعاصرة

مشهد الفلسفة المعاصرة: الفلسفة الفرنسية نموذجا
محمد أندلسي
الفلسفة الفرنسية كنموذج:
سنبدأ حديثنا عن المشهد الفلسفي الفرنسي المعاصر من خلال إثارة المفارقة التالية: إنّ "المسألة التي تبدو أكثر كونية و شمولية، هي في الوقت ذاته الأكثر خصوصية و فرادة". إنّ هذا يشبه ما يطلق عليه هيجل "الكلّي الملموس". و يبدو أنّ تاريخ الفلسفة يجلي هذه المفارقة على نحو بيّن: فكلّ فلسفة هي من جهة كلّية و شمولية حيث تتوجّه إلى الجميع بدون استثناء؛ و لكن ومن جهة أخرى، في كلّ فلسفة يوجد الكثير من الخصوصيات الثقافية و القومية و التاريخية. هناك إذن لحظات للفلسفة في الزمان و المكان. فالفلسفة إذن هي من جهة نزوع شمولي للعقل، وهي في الوقت ذاته لا تتجلّى إلاّ عبر لحظات هي في مجملها خاصّة و فريدة و أصيلة. يقدّم لنا 

من الهويّة إلى الهاوية

الخميس، 15 أكتوبر 2009

ـ Image ـ

Raphaël Enthoven reçoit Klaus Speidel
L’image, c’est lorsqu’une série de traits griffonnés devient pour nos yeux papillon, plante, pot. Mais comment parvenons-nous à extraire du chaos des impressions sensibles l’intuition d’une forme ? Que signifie l’image pour nous, et comment a-t-elle accédé au rang de géante de notre société ? Comment se fait-il que le discours nous fasse voir ce qu’auparavant on ne voyait pas ? L’image, loin d’être surface plate, ne serait-elle pas un récit ?
Invité: Klaus Speidel Après des études à l’Université de Munich, où Klaus Speidel s’est spécialisé en philosophie de l’art, il a été admis à la Sélection Internationale de l’École normale supérieure (ENS).

ـ Langage ـ

Raphaël Enthoven reçoit Philippe Schlenker
Quoi de plus banal que le langage ? Il est notre milieu, autant que l'air que nous respirons. pourtant, le linguiste qui décompose une phrase ouvre un abîme de complexités. La simplicité du langage n'a en effet d'égale que son infinité. Le langage ne s'arrête pas au son. Muet, l'homme trouve toujours le moyen de se dire à l'autre, par ses gestes et son visage, tant le langage ne peut être séparé de lui...

الأربعاء، 14 أكتوبر 2009

الموضوع: الزوج المفهومي

وثيقة من إعداد الأستاذ: محسن الشّعابي
يقوم هذا النوع من المواضيع على إقامة علاقة بين مفهومين أو معنيين، و إن بدا هذا النوع غير متداول كثيرا؛
لنأخذ مثالا على ذلك: الجمال و الحقيقة، أو السّعادة والرّفاه، المساواة و الإنصاف، العمل و السّعادة، التواصل والكونية...
ـ  إنّ هذا الشّكل من المواضيع يطرح مشكلا مفترضا لكنّه غير محدّد.
ـ يحيل الموضوع إلى سياقات متعدّدة.
ـ كليّة المفهوم و اختزاله لمعاني كثيرة.
ـ إنّ الترابط العضوي بين المفهومين هو الذي يشكّل المشكل الذي وجب معالجته.

ـ Corps ـ

Raphaël Enthoven reçoit Marion Richez
'En philosophie, un homme s'obtient par la formule "corps + esprit". Sans doute l'esprit, impalpable, a-t-il l'air d'être moins compréhensible que le corps qui, lui au moins, est tangible. Mais savons-nous habiter notre corps ? N'agissons-nous pas au contraire à tout moment comme si nous étions des esprits libérés de la pesanteur de la chair ?
Raphaël Enthoven reçoit Marion Richez pour s'entretenir de cette sacrée difficulté que représente pour l'humanité ce corps éphémère et tyrannique à la fois

الثلاثاء، 6 أكتوبر 2009

ما هي الميتافيزيقا ؟

مارتن هيدجر  
ترجمة: د. محمد سبيلا
ما هي الميتافيزيقا ؟ إنّ ما نتوقّعه من هذا السؤال هو أن يكون مناسبة لتقديم خطاب عن الميتافيزيقا. لكنّنا سنتخلّى عن ذلك. و بدله سنناقش مسألة ميتافيزيقية محدّدة. و بسلوكنا لهذا السبيل ننتقل مباشرة إلى الميتافيزيقا. و بهذه الطريقة وحدها نوفّر للسّؤال الإمكانية الحقّة ليقدّم نفسه. إنّ مشروعنا يتضمّن، كخطوة أولى، الإعداد التدريجي لتساؤل ميتافيزيقي. و سيحاول هذا العرض، فيما بعد، تهيئة السؤال، و سيختم بمحاولة تقديم جواب عنه.
الإعداد التدريجي لتساؤل ميتافيزيقي:
إنّ الفلسفة، من وجهة نظر الحسّ المشترك هي، حسب كلمة هيجل، "العالم مقلوبا". و نتيجة لذلك فإنّ الطابع الخاصّ لمحاولتنا في حاجة إلى أن يكون ذا ميزة خاصّة. و هذه الخصوصية تنتج عن الطابع المزدوج للتساؤل الميتافيزيقي. فمن ناحية أولى نجد أنّ كلّ 

منهجية الامتحانات في الشعب العلمية

إفلاطون : أمثولة الكهف

درس حول أسطورة الكهف لإفلاطون
منقول عن موقع " نت بروف " المجاني