إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

السبت، 14 ديسمبر، 2013

فروض السنوات الثالثة: شعب علمية


معهد 18 جانفي 1952
جبنيــــانة
فرض تأليفي
عدد 1 في مادّة
الفلسفــــة
3 علوم تجريبية 1 و2
3 رياضيات
3 تقنية 1
2013 ـ 2014
الحصّة: ساعة واحدة
الأستاذ: محمد كريم النيفر
النصّ:
... لقد روى لنا الحكيم الهندي العظيم "راماكريشنا" أنّ أربعة من العميان انطلقوا يوما إلى فيلٍ، فأخذ كلّ واحد منهم جارحة من جوارح الفيل، وجسّها بيده  ومثلها في نفسه، فأخبر الذي مسّ الرِّجل أنّ خلقة الفيل طويلة مُدوّرة شبيهة بأصل الشجرة وجذع النخلة، وأخبر الذي مسّ ظهر الفيل أنّ خلقته شبيهة بالهضبة العالية والرابية المرتفعة، وأخبر الذي مسّ أذنه أنّه منبسط دقيق يطويه وينشره، وأخبر الذي مسّ خرطومه أنّه طويل كالسهم... وهكذا أخذ كلّ واحد من العميان يكذّب صاحبه ويدّعي عليه الخطأ والغلط والجهل فيما وصفه من خلق الفيل. وهذا هو حال الناس حينما يحاولون أن يعرفوا...، فإنّ كلّ فرد منهم لا يصيب الحقّ في كلّ وجوهه، ولا يخطئه في كلّ وجوهه، بل يصيب منه جهة واحدة، وبالتالي فإنّه لا يرى من الحقيقة... إلاّ وجها واحدا من أوجهها العديدة اللامتناهية...
Texte traduit: L’enseignement de Sri  Ramakrishna, dans « message actuel de l’inde » cahier du sud, 1941 – p - 64

المهـــــــــامّ:
1) استخرج أطروحة وإشكالية النصّ (4 ن)
2) ما الذي يدعو إلى التفكير في هذه الأمثولة؟ (4 ن)
3) قارن بين تجربة العميان مع الفيل وتجربة السّجناء في أمثولة الكهف لأفلاطون. (4 ن)
4) العمل الإنشائي: حرّر فقرة مطوّلة بشأن هذا السّؤال: (6 ن)
هل يمكن أن نتحرّر من أوهامنا؟


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق