إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

الخميس، 25 أبريل، 2013

فرض تأليفي: شعب علمية

وزارة التربية
المندوبية الجهوية للتربية بالقيروان
معهد منزل المهيري
فرض تأليفي عـدد: 2
مادة: الفلسفـــة
4 رياضيات: 1 + 2
4 اقتصاد و تصرّف
4  علوم إعلامية
الأستاذ˸
محمد كريم النيفر
2012  /  2013
3  ساعات
القسم الأوّل.
التمرين الأوّل: عرّف النموذج العلمي.(2 ن)                                                                
التمرين الثاني: "النموذج العلمي هو نموذج شيء ما، لأجل شيء ما" إلى ما يحيل هذا الإقرار ؟       (2 ن)
التّمرين الثالث: النصّ:
ليس بمقدورنا اليوم أن نمتلك هويّة واحدة. تضاف الهويّة الحديثة إلى الهويّات الأخرى التي نحملها من قبل: إنّ كلّ كائن من أيّ مكان يحمل هويّة حديثة بوصفه يعيش في زمنه. هذه الهويّة هي الوحيدة التي يمكنها أن تنقسم على نفسها، أن تتأرجح بين طرفين، أن تنفتح على الخارج، على عكس الهويّات الأخرى التي تعيش منغلقة على ذاتها. هذه الهويّة الحديثة قادرة على وعي ذاتها، وحدها قادرة على أن تعيد النظر في كلّ شيء بصفتها تتمتّع بحسّ نقديّ. في المقابل، يمكنها أن تردّ الاعتبار إلى أقدم مستويات الوعي و أن تمنحها فضاء للتّعبير عن نفسها، و أن تساعد على الرّبط بين عوالم تنتمي إلى عصور مختلفة (...).
بين هذه الهويّات الثلاث هناك فجوات هائلة لا تزال قائمة. و على الرّغم من ذلك فإنّ الوعي بهذه الفجوات، و ربط هذه المستويات الثلاثة للوعي يجعلنا أغنى من الإنسان الذي لا يعيش إلاّ داخل ثقافة واحدة. سوف نصبح كالكائنات البرمائيّة التي تعيش على اليابسة و في الماء على حدّ السّواء.
نجد أنفسنا في الزمن الرّاهن على تقاطع حقول معرفيّة عديدة. نجد أنفسنا منفتحين باتّجاهين: على تراثنا المعرفيّ القديم (التقليد)، و على ما يتطلّبه المستقبل. إنّ هذا الفنّ الذي يقوم على مزج و إعادة تأهيل الفضاءات و الهويّات المختلفة يشكّل "الطريق الثالث"، الذي لا يقع في فخّ اختزال المعارف الأحاديّة، و لا في فخّ الطوباويات المستحيلة. ربّما يكون هذا الطريق هو الوحيد، طريق "انفصام الشخصيّة المدجّن" أو الطريق الذي يسمح لنا "بالتكلّم بعشرين فم في نفس الوقت" حسب عبارة "ديدرو".
د. شاييغان: "القيم إلى أين ؟" "انفصام الشخصيّة المدجّن".

المطلوب: أجب عل الأسئلة التالية:
1 ـ أيّ دلالة يمنحها الكاتب للهويّة ؟ (2 ن)    
2 ـ يتحدّث الكاتب عن ما يسمّيه "الطّريق الثالث". وضّح ذلك مقارنا بينه
 و بين الطريق الأوّل و الثاني ؟ (2 ن)
3 ـ  هل ترى أنّ تصوّر الكاتب بشأن المسألة الثقافية يمكن أن يحلّ أزمات الهويّة
 و يواجه تحدّيات الرّاهن ؟ (2 ن)
القسم الثاني: (10 ن)
 حلّل أحد الموضوعين التاليين:
1. "لقد خدمت النمذجة العلم، لكنّها خذلت القيم". وضّح ذلك.
2. هل يفضي تعدّد النماذج العلمية إلى التشكيك في قيمة العلم. ؟
طريق النجاح: شكرا للزميل: محمد كريم النيفر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق