إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

السبت، 14 مايو، 2011

فرض تأليفي: شعب علمية


*** معهد الحبيب ثامر *** صفاقس ***
** الأستاذ: سامي الملّولي **
**القسم: الرابعة رياضيات 1**
فرض تأليفي في مادّة الفلسفــــة
البكالوريــا التجريبيــــة


القسم الأوّل: (عشر نقاط)
التمرين الأوّل: (نقطتان)
ماذا تفهم بـ "النمذجة تبسيط" ؟؟
التمرين الثاني: (نقطتان)
حدّد دلالة السّيادة.
التمرين الثالث: (ست نقاط)
تقوم مهمّة التفكير العقلي الحديث على خلق نماذج من الظواهر الطبيعية والأفعال الإنسانية، وتسعى إلى محاكاتها دائما بطريقة أفضل، بواسطة مفاهيم مجرّدة تتجسّم في آلات. و قد رأينا أنّ الفهم يعني هنا بناء نموذج، وأنّ النموذج هو رسم إجمالي لآلة. فينبغي عدم الوقوف على المفهوم الكلاسيكي للآلة، منظورا إليها على أنّها مجرّد نظام بسيط لتحويل الطاقة يجد مثيلا له في الرّافعة أو المحرّك البخاري. وإذا نظرنا إلى أهميّة الإمكانات المتاحة لعلم خاصّ بالآلات قادر بناء أجهزة من هذا النوع أكثر فأكثر تعقيدا، وقادر أيضا على مراقبتها، ندرك أنّ تعريف مهمّة العقل الراهنة بأنّها بناء آلات ليس تقييدا مُتسرّعا. أمّا معرفة ما إذا كانت آليات من هذا النوع قادرة أن تكشف للناس سرّ الحياة والتفكير، فذلك أمر آخر. وسنترك جانبا هذا المشكل الميتافيزيقي عن قصد. لكن يجوز لنا القول بأنَّ توسيع المفهوم والآفاق التي يفتحها تقدّمنا خطوة نحو التفسير العقلي للظواهر، أي نحو بناء نماذج ملائمة بشكل متزايد. ولتأكيد فكرة عقل صانع لآلات وتأكيدها، نروم التشديد على أنّ العمل العقلي الأكثر تجريدا، أو الصياغة المنطقية للتفكير ذاته تستجيب لهذا التعريف.
                                                                    جيل غاستون غرانجي
                                                        "العقل ص 127 ـ 129 تعريب محمود بن جماعة"
1 ـ  حدّد إشكالية النصّ.
2 ـ  ما الفرق بين التصوّر الكلاسيكي للآلة و التصوّر الحديث.
3 ـ ما نفهم في قول الكاتب: "... وتسعى إلى محاكاتها دائما بطريقة أفضل، بواسطة مفاهيم مجرّدة تتجسّم في آلات. و قد رأينا أنّ الفهم يعني هنا بناء نموذج، وأنّ النموذج هو رسم إجمالي لآلة.
4 ـ ما قيمة بناء نماذج ملائمة حسب النصّ ؟
القسم الثاني: (عشر نقاط)
يختار الممتحن أحد السؤالين التاليين ليحرّر في شأنه محاولة لا تتجاوز ثلاثين سطرا
{ السّؤال الأوّل: هل تضمن الديمقراطية توافقا بين السّيادة و المواطنة ؟؟
{ السّؤال الثاني: لماذا تُعتبر النمذجة مُفتقرة للموضوعية؟؟
طريق النجاح: شكرا للأستاذ: سامي الملّولي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق