إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

السبت، 14 مايو، 2011

فرض تأليفي: رابعة آداب

معهـد:
ابن خلدون
الصخيرة - صفاقس
فرض تأليفي في مادة الفلسفة
الثلاثي الثالث
باكالوريا تجريبية
الأقسام:
4 آداب 1 + 2 + 3
الحصّة: 4 ساعات
الأستاذان : عبد المجيد عدلات / سامي عبد المقصود
يختار التلميذ أحد المواضيع الثلاثة التالية:
الموضوع الأوّل:
قيل: "إذا كانت الدولة قويّة، فهي تقهرنا و إذا كانت ضعيفة فمآلنا الهلاك"
حلّل هذا القول و ناقشه مُبرزا علاقة الدولة بالقوّة و أثر ذلك على السّيادة و المواطنة.
الموضوع الثاني:
هل نُراهن في العمل على النّجاعة أم على العدالة ؟
الموضوع الثالث: (تحليل نصّ)
هل يُمكن أن يكون النموذج  صادقا ؟ هل يمكن أن يَصدُق أيّ نموذج ؟ في اعتقادي كلاّ. أيّ نموذج سواء في الفيزياء لا بدّ من أن يكون تبسيطا مفرطا، لا بدّ أن يحذف الكثير، و أن يُسرف في التأكيد على الكثير.    
خُذ مثلا النموذج النيوتوني للنّظام الشمسي، إنّه لا يمكن أن يكون صادقا، حتّى لو افترضنا أنّ قوانين نيوتن للحركة صادقة. فعلى الرغم من أنّ النموذج يتضمّن عددا من الكواكب، يُتّفق أنّها في صورة نقاط الكتلة، وهي ليست على هذه الصورة، فإنّه لا يتضمّن الشهب  و النيازك و لا الغبار الكوني، لا يتضمّن ثقل الشّمس و لا ثقل الأشعّة الكونية، إنّه لا يتضمّن حتّى الخصائص المغناطيسيّة للكواكب، أو المجالات الكهربية الناتجة بجوارها عن حركة تلك المغناطيسيات. و لعلّ الأهمّ من هذا أنّه لا يتضمّن أيّ شيء يمثّل تأثير الكتل النائيّة على أجرام النظام الشّمسي. إنّ هذا النموذج تبسيط مُفرط إلى حدّ بعيد، شأنه في هذا شأن كلّ النماذج.
و في ما أعتقد علينا الاعتراف بأنّ أنجح النظريّات العلمية ما هي إلاّ تبسيطات مفرطة سعيدة الحظّ، و على الرّغم من أنّ هذا لا يطعن بالضرورة في صحّة القوانين العمومية، يبدو هذا الطّعن في الصحّة لا مندوحة البتّة عنه بالنسبة إلى تشييد النماذج، في العلوم الطبيعية، و ذلك لأنّ النماذج تبسيط للوقائع، و لهذا لا تمثّلها بصدق.
كارل بوبر: "أسطورة الإطار: دفاعا عن العلم والعقلانية" 
المطلوب: حلّل هذا النصّ في شكل مقال فلسفي مسترسل مستعينا بالأسئلة التالية: 
-         حدّد دلالة النموذج و اكشف عن قيمته ؟ 
-         بيّن ما إذا كانت النمذجة تفسيرا أم تأويلا للواقع ؟
-         ما هي تبعات النمذجة على الحقيقة ؟    

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق