إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

الأربعاء، 1 ديسمبر، 2010

الفرض الأوّل


**معهد الحبيب ثامرـ صفاقس**
* الأستاذ: سامي الملّولي *
القسم: الثالثة رياضيات 1
السنة الدراسيّة: 2010 ** 2011
الحصّة: ساعة
فرض الثلاثي الأوّل في مادّة الفلسفة

النصّ: إنّ الحكم المُسبَق هو رأي دون حكم. لذلك نوحي إلى الأطفال في كلّ أرجاء المعمورة بكلّ الآراء التي نرغب فيها قبل أن يصبحوا قادرين على الحكم.
...  تُوجد أحكام مُسبقَة جيّدة جدّا: وهي التـي يُقرّهــا الحكم عندما نفكـّر... سَتَحترِم عـن حكم مُسبق إنسانا يرتدي لباسا معيّنا و يمشي بِوقارٍ و يتكلّم برصانة. فوالداك هما اللذان أخبراك بواجب الانحناء أمــام هـذا الإنسـان، إنّـك تحترمه قبل أن تعـرف إن كـان أهـلا لاحتراماتك أم لا. و بتقدّمــك فـي السـنّ و فـي المعـارف ستتبيّـن أنّ هـذا الإنســان مشعـوذ مُمتلئ زهــوا و مصلحة و مكرا. عندهــا ستحتقـر مــا كنـت تـُجـلّ، فيحـلّ الحكـم محـلّ الحكـم المسبـق.
فولتير (المعجم الفلسفي)
الأسئلــــــــة:
1  ـ حدّد أطروحة النصّ. (3.5  ن) 
2 ـ حدد إشكاليّة النصّ.  (3.5 ن)
3 ـ استخرج دلالة الحكم المسبق من النصّ.(3.5 ن)
4 ـ متى يكون مقبولا أن نحتفظ بالحكم المسبق حسب الكاتب ؟ و لماذا ؟ ( ن)
5 ـ أين تكمن خطورة الحكم المسبق على الإنسان ؟ (5 ن)
جـذاذة الإصـلاح
1  ـ أطروحة النص:
" إنّ الحكم المسبق هو رأي دون حكم " + " فيحلّ الحكم محلّ الحكم المسبق"
ضرورة التحرّر من الأحكام المسبقة.
2  ـ إشكاليّة النصّ:
 إمكانية 1:  ما تكون دلالة الحكم المسبق ؟ و كيف تمثّل خطورة على الإنسان ؟ و هل يمكن أن يكون الحكم المسبق جيّدا ؟
إمكانيّة 2:  هل الإنسان مطالب بالخضوع للأحكام المسبقة أم بالعمل على إعادة النظر فيها و إحلال الحكم بدل الحكم المسبق ؟؟
3  ـ استخرج دلالة الحكم المسبق من النصّ: "الحكم المسبق هو رأي دون حكم" حقيقة انفعالية
و ليست عقليّة.
4  ـ متى يكون مقبولا أن نحتفظ بالحكم المسبق حسب الكاتب ؟ و لماذا ؟
أن نحتفظ بالحكم المسبق حسب الكاتب فذلك لا يكون إلاّ بعد إعمال العقل فيه، فإذا أقرّه العقل يمكن للإنسان أن يعتمده من بين حقائقه، يقول فولتير "فيحلّ الحكم محلّ الحكم المسبق"
5  ـ أين تكمن خطورة الحكم المسبق على الإنسان؟
الحكم المسبق هو بمثابة الأغلال التي تقيّد الإنسان بما هو منخرط في قيم التربية و التنشئة. ممّا يجعلها تدخل في خانة الأحكام الاعتقاديّة لدى الإنسان العادي فلا تقبل الشك... و قد تتضمّن الأغاليط و الخدع و الزيف.
*
 قد يتمسّك الإنسان بها ممّا يجعله لا يملك الجرأة على التفكير تماما.
*
 الخطورة تكمن في إمكان وقوع الإنسان في الانخداع و المغالطة.
طريق النجاح: شكرا للزميل سامي الملّولي

هناك تعليق واحد: