إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

الأربعاء، 4 يناير 2012

الفرض الأوّل

*معهد الحبيب ثامرـ صفاقس***  
*الأستاذ: سامي الملولي *
 القسم: الثالثة علوم إعلامية
  السنة الدراسيّة: 2011 ** 2012
الحصّة: ساعة
فرض الثلاثي الأوّل في مادّة الفلسفة
النصّ:
إنّ المجتمع هو الذي يرسم للفرد مناهج حياته اليوميّة. فالمرء في حياته مع أسرته، وفي مزاولته مهنته و في كلّ أمر من أمور حياته اليوميّة كشراء السلع والخروج إلى النزهة، بل و البقاء في البيت، لا يستطيع إلاّ أن يخضع لأوامره، و أن ينقاد إلى واجبات، و على المرء في كلّ لحظة أن يختار، فترانا نختار بصورة طبيعية ما هو موافق للقاعدة المرسومة، و لا نكاد نشعر بما نفعل، و لا نبذل في ذلك شيئا من  الجهدا. فالمجتمع قد رسم لنا الطريق، فما يسعنا، إذ نجده مفتوحا، إلاّ أن نتّبعه ونسير فيه. ألا إنّ الهيام في الحقول لأحوج من هذا إلى الجهد الشخصي.
هنري برغسون ـ منبعا الأخلاق و الدين ـ
ترجمة سامي الدروبي، دار العلم للملايين، الطبعة الثانية، 1984 ص: 46
المطلوب:
1) حدّد إشكالية النصّ. (4 ن)
2) حدّد الأطروحة المُثبتة للنصّ. (4 ن)
3) ما هو مصدر السلطة التي تحمل الإنسان للخضوع لليومي حسب النصّ ؟ (4 ن)
4) ما هي ملامح مناهج الحياة اليومية حسب النصّ ؟ (4 ن)
5) اُذكر مثالين يُجسّدان هيمنة اليومي على الإنسان. (4 ن)
طريق النجاح: شكرا للزميل سامي الملّولي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق