إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

الأحد، 2 ديسمبر، 2012

الفرض الأوّل

**معهد قرمدة ـ  صفاقس**
*  الأستاذ: سامي الملولي *
القسم: الثالثة تقنية 2
السنة الدراسيّة: 2012 ** 2013
الحصّة: ساعة
فرض الثلاثي الأوّل في مادّة الفلسفة
النصّ:
و ليس هناك فرقا بيِّـنًا أساسيََّا بين هدف الدعاية، و هدف الدعاية السياسيّة. ذلك أنّ هدف الدعاية هو إطلاق فعل: شراء المنتج أو ذاك. إلاّ أنّ مهامّ الدعاية تكون، على وجه العموم، أبسط من أهداف الدعاية السياسيّة. ذلك أنّ حاجات المستهلك التي يُفترض أن يشبعها مُنتج معيّن تكون محدّدة للغاية و محدودة عدديا. مثلا، إنّ الحاجات التي يفترض من الغسّالة الكهربائيّة إشباعها تُختزل إلى بعض الحاجات: أن تغسل بشكل جيّد، أن تُعبد التعب، أن لا تتلف الغسيل، أن تكون سهلة الاستعمال، أن تكون اقتصاديّة من حيث ثمنها و صيانتها.
غي دورندان ـ الدعاية و الدعاية السياسية
ترجمة: د. رالف رزق الله ـ الطبعة 2 ـ 2002 ـ المؤسّسة الجامعيّة للدراسات و النشر و التوزيع.
الأسئــــلة:
1) حدّد أطروحة النصّ (4 ن)
2) حدّد الأطروحة المُستبعدة. (4 ن)
3) حدّد إشكالية النصّ. (4 ن)
4) ما هي الدعاية و ما تكون أهدافها. (4 ن)
5) ما الفرق بين الدعاية ( الإشهار) و الدعاية السياسيّة ؟ (4 ن)
طريق النجاح: شكرا للزميل سامي الملّولي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق