إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

الأربعاء، 7 مارس، 2012

الفرض الثاني


**معهد الحبيب ثامر ــ  صفاقس**
*الأستاذ: سامي الملّولي*
القسم: الثالثة علوم تجريبية 3  
الحصّة: ساعـــة
     السنة الدراسيّة : 2011  ** 2012 
  فرض  الثلاثي الثاني في مادّة: الفلسفـــــــــــــــة     

النصّ:
(...) إنّ السّفسطائيين وجدوا سبيلا جديدا إلى الكلام الإنساني (...) لأنّ أيّ نظريّة في اللغة لا بدّ من أن تُؤدّيَ واجبات أخرى، عليها أن تُعلّمنا كيف نتكلّم و نعمل في عالمنا الاجتماعي و السياسي الواقعي (...) و هكذا أصبحت اللغة في مدينة أثينا أداة لتحقيق أغراض محدّدة. كانت هي أقوى سلاح في المعارك السياسية يومئذ، و ما كان يرجو شخص أن يلعب دورا بارزا إن لم يُحسن تلك الأداة (...) و من أجل هذه الغاية خلق السفسطائيون فرعا جديدا من فروع المعرفة هو " فنّ الخطابة" و أصبح هذا الفنّ هو المحور الأوّل لاهتماماتهم (...) فالأسماء لم توضع لتعبّر عن طبيعة الأشياء
و ليست لها علاقات موضوعية، و مُهمتّها الحقّة أن تثير العواطف الإنسانية (...) و أن توحي للناس بأداء بعض الأعمال لا أن تَنقُل لهم آراء و أفكارا.
آرنست كاسيرر" مدخل إلى فلسفة الحضارة الإنسانية أو مقال في الإنسان"

الأسئلــــــــة:
1)    حدّد أطروحة النصّ. (4 ن)
2)    حدّد إشكالية النصّ. (4 ن)
3)    هل كلّ استعمال للخطابة يجعل منها بالضرورة مصدر مغالطة ؟ 
   علّل ذلك (6 ن)
4)   حدّد دلالة: * الإقناع * المغالطة * الغلط. (6 ن)
طريق النجاح: شكرا للأستاذ: سامي الملّولي
     

هناك تعليق واحد:

  1. غير معرف20/5/12

    bonjour svp ya pas de correction pour ce devoir ??

    ردحذف