إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

الأحد، 28 مارس، 2010

الفرض الثالث

  المعهد النموذجيّ بسوسة   *  فرض الثلاثي الثالث في مادّة الفلسفة *   كلّ أقسام الثالثة
 القسم الأوّل: (اثنتا عشرة نقطة)
أقرأ النصّ التالي و أنجز المهامّ المطلوبة:
النــصّ:  إنّ حالة أثينا هامّة إلى أبعد الحدود لكونها أوضحت أنّه قد كان للمعقوليّة منبت طبيعيّ تمثّل في ساحة عامةٍ ضمنها تتواجه الأفكار و يتخاصم الخطباء ليس من الناحية السياسيّة فقط بل و الفلسفة أيضا. فما هي الفلسفة ؟ إنّها من حيث هي مؤسّسة نقاش، غير أنّ هذا النقاش خاصّ جدّا أي أنّه نقاش لا يوجد فيه غالب و مغلوب، إنّه نقاش لا يكون فيه الخصم عرضة للإدارة أو 

للتصفية الجسديّة. و بناء على هذا المعطى تكون المعقولية إذن في حاجة إلى النقاش القائم على التناقض. و أذهب إلى حدّ القول أنّ تبادل الحجج هو ضروريّ بالنسبة إلى حيويّتها.
أمّا العنصر الآخر الأساسي بالنسبة إلى المعقوليّة فهو استعمال المنطق بالنسبة إلى حجاجها. و أنتم تعلمون أنّ مقولات المنطق نفسها قد ظهرت و استقلّت بذاتها مع أرسطو بالخصوص و أصبح لدينا إذن الاستنباط و الاستقراء و الأوليّات الثلاث وهي: الهويّة، و عدم التناقض و الثالث المرفوع (...) إنّ النقاش ضروريّ على الدوام. و يصدر عن كلّ هذا مبدأ للتسامح.
إدغار موران" المعقول و اللامعقول"
المهامّ المطلوبة:
1) حدّد مفهوم الحجاج سياقيا من خلال النصّ. (04)
2) ما هي مميّزات النقاش الفلسفي؟ (04)
3) حدّد أطروحة النصّ. (04)
القسم الثاني: (08) 
حرّر فقرة في حدود الـ15 سطرا تجيب فيها عن السؤال التالي:
هل من ثراء تحقّقه المساءلة الفلسفية للفكر الإنساني. 
النصّ الأصليّ:
(…) le cas d’Athènes est extrêmement intéressant, puisque la rationalité a pour bouillon de culture naturel une place publique ou les idées s’affrontent et ou les orateurs disputent, non pas seulement politiquement, mais aussi philosophiquement. Qu’est-ce que la philosophie ? En tant qu’institution, c’est une institution de débat, mais d’un débat très particulier, c’est-à-dire ou il n’y a pas de vainqueur ni de vaincu, c’est un débat ou l’opposant n’est pas promis à la condamnation ou à la l’élimination physique.(…) et donc de ce fait, la rationalité a besoin du débat contradictoire, et je dirais même que l’échange d’arguments est nécessaire à sa validité. L’autre élément capital est l’utilisation de la logique pour son argumentation, et vous savez que les notions mêmes de logique émergent s’autonomisent avec Aristote notamment, et nous avons donc la déduction, l’induction et les trois axiomes d ’Aristote portant sur l’identité, la non-contradiction et le tiers exclu(…) Le débat est toujours nécessaire. Et de tout ceci découle un principe de tolérance.
Edgar Morin, Le rationnel et l’irrationnel

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق