إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

الخميس، 7 نوفمبر، 2013

الأخلاق: الخير والسّعادة

وزارة التربية:  المندوبية الجهوية بصفاقس 2  مركز التكوين المستمّر بصفاقس 2013
   ورشة عمل حول: سيناريو الدّرس الفلسفي
                 إشراف المتفقّد: أحمد الملّّولي ۞ ۞  المكوّن: شكري العيادي       

عمل من إعداد: 
منير العمّوري (منسّق)
سامي الملّولي (مقرّر)
لسعد اللّواتي
عبد الفتاح المصمودي
سلمى الصّافي
أحلام تيزاوي
                                              الأخلاق: الخير والسّعادة     
المحتـــــــوى           
جدول: خطاطة الدّرس
التمشّيات المتّبعة.
سيناريو اللحظة الأولى:
 تنزيل المسألة ضمن محور القيم بين النسبي و المطلق و ربطها بمطلب الكلّي / الكوني.
سيناريو اللحظة الثانية: الكشف عن دواعي معالجة المسألة.
المهمّة 1
المهمّة 2
المهمّة 3
المهمّة 5
سيناريو اللحظة الثالثة: الدّفع الإشكالي لبناء قضايا الإشكالية و صياغتها.
سيناريو اللحظة الرابعة: ترتيب الإشكاليات المصاغة.
سيناريو اللحظة الخامسة: الكشف عن الرّهانات المنتظر تحقيقها من خلال معالجة قضايا المسألة.
سيناريو اللحظة السادسة: الوقوف على راهنيّة المسألة.                            
الكتاب المدرسي الرّابعة آداب: الجزء الثاني: صفحة: 212
المحور الثالث: القيم بين النسبي و المطلق
المسألة الثالثة: الأخلاق: الخير و السّعادة
الـدّرس: مدخل إشكالي للتفكير في المسألة
السنــد: وضعيّة الاستكشاف عـ 1 ـدد كتاب الآداب ــ الجزء الثاني  صفحة: 212
الهدف العام للدّرس: أن يُصبح التلميذ قادرا على التعرّف على طبيعة الممارسة الأخلاقيّة و تحديد منزلتها  ضمن نشاطات الإنسان و الوعي بمفارقاتها و الإحراجات التي تــُثيرها ممـّا يدعو إلى  التفكير في سبل حلــّها أو الخفض من حدّتها.
الهدف الإجرائي للدّرس: أن يُصبح التلميذ قادرا على الوعي بمظاهر التوتـّر القائمة بين مطلب الخير في كلّيته و بين الطابع النسبي للسّعادة و تردّدها بين النسبي و المطلق
و انشدادها واقعيا إلى النسبي و توقها إلى الكلّي.
                                                  الأخلاق: الخير و السّعادة            
التّمشّيات المتّبعة
1 ـ  لحظة تنزيل المسألة ضمن محور: القيم بين النسبي و المطلق وربطها بمطلب
الكلــّي / الكوني
2 ـ  لحظة الكشف عن دواعي معالجة المسألة.
توظيف وضعيّة الاستكشاف عـ 1 ــدد    صفحة: 212 الجزء الثاني
  الإجابة عن المهامّ 1 + 2 + 3+ 5 المرافقة للوضعيّة.
3 ـ  لحظة الدّفع الإشكالي لبناء قضايا المسألة و تحسـّس أبعادها الإشكاليّة.
4 ـ  ترتيب الإشكاليات المصاغة.
5 ـ الكشف عن الرّهانات المنتظر تحقيقها من خلال معالجة قضايا المسألة.
6 ـ الوقوف على راهنيّة معالجة المسألة.
                        يـُتوّج المدخل الإشكالي للتفكير في المسألة بضبط خطاطة
سيناريو اللحظة الأولى:
تنزيل المسألة ضمن محورالقيم بين النسبي و المطلق و ربطها بمطلب الكلّي / الكوني
الانطلاق من حصيلة عامّة في شأن المسائل القيميّة السّابقة . كأن يتمّ إبراز خصوصيّة حضور الإنسان في العالم بما هو حضور وسائطي قيمي قصدي تمظهر في علاقته بالممارسة الإنتاجيّة و كذلك السياسيّة و إمكان تمظهره في علاقته بالممارسة
 الأخلاقية.                                               أو
  الانطلاق من مساءلة عنوان المسألة و تبيّن ما إذا كانت القيم الإنسانيّة تــُختزل في القيم التي تمّ التطرّق إليها سابقا أم أنّها تمتدّ إلى ما هو أخلاقي كذلك.
توقّع أن تكون الإجابة بأنّ القيم لا تــُختزل في بـُعدها الإنتاجي و علاقتها بقيمتي النّجاعة أو العدالة و البعد السياسي
و علاقتها بقيمتَيْ السّيادة و المواطنة بل تمتدّ إلى الممارسة في بعدها الأخلاقي، و التي تستجيب لمتطلّبات تنظيم العلاقات الاجتماعيّة بين البشر على أسس أخلاقيّة تنشُد الكوني  
  استخلاص أنّ القيم الأخلاقيّة تمثّل أحد  أهمّ الممارسات التي تنتمي إلى المبحث الفلسفي القيمي الأكسيولوجي.
                                                سيناريو اللحظة الثانية
                                             الكشف عن دواعي معالجة المسألة
 إنّ مباشرة هذه المسألة تدعونا إلى النظر في مبرّرات التفكير فيها فلسفيا.
·       إمكانيّة: 1
إرجاع مُبرّرات التفكير فيها إلى مبرّر يتّــصل بطبيعة الفكر الفلسفي ذاته بما هو خطاب تساؤلي وشمولي يستوعب داخله التجربة الإنسانيّة في مُختلف أبعادها بما في ذلك البعد الأخلاقي.
·       إمكانيّة: 2         
يـُمكن متابعة هذه المبرّرات من خلال الاشتغال على بعض مهامّ الوضعية الاستكشافيّة
( ص: 212 / الجزء: 2) المهمّة 1+2+3+5
المهمّة ـ 1 ـ  ابحث عن الدّلالات الرمزيّة لاجتماع الإله الصالح و الإله الشرّير على قمّة الجبل ؟
الدلّالة الرمزيّة لاجتماع الإله الصالح و الإله الشرّير:
افتراض أن تكون الإجابة متمثّلة في: أنّ الدلالة الرمزيّة تعبّر عن وحدة القيم في مستوى منطقها المتعالي من جهة و عدم تجانسها و كثرتها و نسبيّتها من جهة ثانية. 
*  الموقع: يُحيل على منطق القيم المتعالي و الملزم / الإكراهي.
المهمّة ـ 2 ـ   تبيّن في سلوكهما ما يدلّ على الخير و ما يدلّ على الشرّ.
الإله الشرير
الإله الخيــّر
 لا يتفاعل / يتجاهل التحيّة *
 متعكّر المزاج    
*  مستاء
 * لا يشعر بالرّضا والسّعادة نتيجة خلط الناس بينه و بين الإله الصّالح.
يبادر بالتحيّة

المهمّة ـ 3 ـ ما الذي يدلّ عليه خلط البشر بين الإله الصالح و الإله الشرّير ؟ قدّم أمثلة.                                      افتراض أن تكون الإجابة متمثّلة في أنّ ما يدلّ  على خلط البشر بين الإله الصّالح و الإله الشرّير هو:                                       عدم التمييز بينهما.                                                                                                                 عدم وجود معايير أخلاقيّة واحدة في تقييم بعض السّلوكات من ذلك:

التّداخل بين اعتبار القتــــــل:
ممارسة جهاديّة / مقاومة مشروعة
ممارسة إرهابيّة مُدانة
التّداخل بين اعتبار الطعام:
حلالا
حراما
التّداخل بين اعتبار اللّباس:
لائقا / مقبولا / محترما
غير لائق/ متبرّجا/ غير محترم/ فاضحا
 المهمّة ـ 5 ـ  ما هي الإحراجات التي يُمكن استخلاصها من الحوار بين الإله الصالح و الإله الشرّير ؟ و ما مدى وجاهة الرّمز إلى الخير و الشرّ بالإلهين ؟
 استخلاص بعض الإحراجات (من وحي الحوار بين الإلهين)
تردّد القيم بوجه عام و تحديدا القيم الأخلاقيّة بين النسبي و المطلق و طابعها الخلافي  الإشكالي المتمظهر في مراوحتها بين السّعادة كقيمة نسبية و الخير كقيمة مطلقة.
  التوتّر بين واقع التباين القيمي المتمظهرة فــي تباين لوحة القيــم و أسسها إلى حدّ التناقض و هذا الوضع يمكن أن نعبّر عنه "بفقدان اليقين" أو "صدمة القيم". من ذلك مثلا: تباين معنى وأساس الخير و الواجب و الفضيلة و السّعادة والرّفاه  والحرّية ممّا يعوق التطلــّع إلى الكلـّي ــ الكوني. 
                                                             سيناريو اللحظة الثالثة 
                                       الدّفع الإشكالي لبناء قضايا المسألة وتحسّس أبعادها الإشكاليّة و صياغتها
o      صياغة الإحراجات و ذلك بالتّساؤل:
  ما دلالة الأخلاق ؟ ماهي طبيعة الممارسة الأخلاقيّة ؟ و ما مطلبها ؟ هل هو بلوغ الخير أم أنــّها تنشد السّعادة ؟
ماذا نعني بالخير ؟ و ماذا نعني بالسّعادة ؟ و أيّة علاقة ممكنة بينها هل تتحدّد على جهة الوصل أم الفصل ؟ و هل أنّ مطلب الممارسة الأخلاقيّة ذاتي ـ نسبي أم أنــّه مطلب مطلق ـ كوني؟ هل بالإمكان تحرير الفعل الأخلاقي من التوتّر القائم بين الخير والسّعادة ؟
                                                            سيناريو اللحظة الرابعة
                                                            ترتيب الإشكاليات المصاغة
  لقد تمّ ترتيبها في المهمّة السّابقة مع مراعاة بنائها المنطقي.
                                                          سيناريو اللحظة الخامسة:
                              الكشف عن الرّهانات المنتظر تحقيقها من خلال معالجة قضايا المسألة
 ـ إنّ معالجة قضايا المسألة من شأنه:
     · أن يجعلنا أكثر اقتدارا و حرّية على مواجهة "وضع فقدان اليقين الأخلاقي"

       و التأسيس عقلانيا و إراديا لاختياراتنا و تحريرها من أشكال الوصاية الأخلاقية.

  ·    المراهنة على جعلنا قادرين على مواجهة ثقافة الاستهلاك التي لا تكتفي بدفعنا إلى استهلاك البضائع فقط بل و كذلك دفعنا إلى استهلاك القيم التي تـُروّج لها.

                                                                سيناريو اللّحظة السّادسة:

                                                  الوقوف على راهنية المسألة

 إنّ معالجة هذه المسألة تكتسي راهنيـّة كبرى في عالم متحوّل غَزَتْه كثافة هائلة لوسائل الإعلام و الدّعاية تَميَّز

 بفائض سلطوي تسلــّطي  و ارتجَّت داخله الإحداثيات القيميّة و انهار فيه اليقين في كلّ المجالات. 

طريق النجاح: نجدّد شكرنا للزميل سامي المللولي وننتظر منه المزيد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق