إعــــــــــــــــــــــــــلام
مرحبا بكم أيّها الأعزّاء، في مدوّنتكم طريق النجاح.

نرجـو أن تُشــرّفـونا بزياراتـكم ومساهمــاتكم ونعلمـكم أننّــا على استعــداد لنشر كـلّ مـا تتكرّمـون به من مساهمـات تفيــد الأستـــاذ والتلميذ معا. ننتــظر أن تمــدّونا بدروسـكم أو امتحاناتكم أو كلّ ما ترونه صالحا للنشر، يستفيد منه دارس الفلسفة في السنوات الثالثة والرابعة من شعبتي الآداب والعلـوم. للمراسلة والطلبـات والاستفسار يُمكنـكم الاتّصـال على العنوان التالي:

بحث في المدونة

جارٍ التحميل...

السبت، 29 مايو، 2010

فرض تأليفي: رابعة آداب

                                                معهد العهد الجديد بالـصخيرة
صفاقـــــس2009/2010
الأساتذة: فوزي النايلي ـ رضا زمزمي ـ سامي عبد المقصود
يختار التلميذ أحد المواضيع الثلاثة التالية:
الموضوع الأوّل:
هل نخشى على المواطنة قـوّة السّيادة أم ضعفها ؟
الموضوع الثاني:
قيل:" إنّ الإبداع الفنّي هو أن نُصبغ على الذاتي معنى الكوني حينما نخلق الجمال ".

فنّ الكتابة الفلسفية

          التدريب على فنّ الكتابة الفلسفية           
    ۞ رؤية لحصص الأشغال الموجّهة  ۞    
  
           السنة الرابعة ثانوي.              
  ۞ شعبة الآداب ۞
إعـــــــــــــــــــداد:
      الأستاذ : سامي الملـّـولي       
"إنّنا أمام مسؤولية أعمق من تعويد التلميذ على التفكير لوحده،
بل جعل ذلك مبدءا أخلاقيا بالنسبة إليه"   فرانسوا ليوتارد
إهداء خاصّ جدّا !!!
1 ـ إلى عائلتي اعترافا بتقصيري معهم، أحيانا من أجل الفلسفيّ.
2 ـ إلى المتفقّد أوّل السيّد التيجانـي القماطي الذي علّمنا أنّ الفلسفة ليست فقط " محبّة حكمة" بل هي أيضا "حكمة حبّ " و قلَب المبدأ البرمنيدي لتكون الحركة وجودا و الثبات عدما.
3 ـ إلى زملائي ممّن استثمرت فروضهم و أعمالهم المنهجيّة.  

تحليل موضوع: شعبة الآداب

تحرير الأستاذ: خالد كلبوسي. القيروان 27 ـ 5 ـ 2010
الموضوع: هل تتحقّق الحرّية بمعزل عن الآخرين ؟
يراود حلم الحرّية مشاعر و عقول الملايين في كلّ الأوقات، إنّها المنسيّ الذي لا يُنسى و الرّجاء المطلق حين يخيب الرّجاء. كم من إنسان واجه آلة الطغيان الجبّارة من أجل الحرّية بل قد « نجد مُدُنا بأكملها هلكت من أجل حرّية مزعومة». و نحن يمكن أن نتخيّل أنّات الإنسانية المُقيّدة الطامحة لنيل الحرّية بأيّ ثمن مهما كان. غير أنّه يمكن الزّعم بأنَّ الوعي الحادّ بقيمة الحرّية يُمثّل ميزة الأزمنة الحديثة بلغة هيغل، و فعلا إنّ العصر الحديث هو الذي رفع شعار الحرّية و سعى إلى تحقيقها فعليًّا في الواقع حيث يمكن 

الجمعة، 28 مايو، 2010

الفرض الثالث


معهد الحبيب ثامر ـ صفلقس **** الأستاذ: سامي الملّولي
* السنة الدراسية: 2009 ـ 2010 * الحصّة: ساعة واحدة*
** القسم الثالثة رياضيات 1 + 5 **
فرض الثلاثي الثالث في مادّة الفلسفــ 27 ـ 05 ـ 2010 ــة

الاثنين، 24 مايو، 2010

الفرض الثالث

*معهد الحبيب ثامرـ صفاقس**
*  لأستاذ: سامي الملولي *
القسم: الثالثة علوم تجريبية 2
السنة الدراسيّة: 2010 ** 2011
الحصّة: ساعة
فرض الثلاثي الأوّل في مادّة الفلسفة

الأحد، 23 مايو، 2010

مسألة الكلّي: مدخل إشكالي


هذا الدّرس الأوّل من سلسلة دروس قناة 21

ـ Culture ـ

Raphaël Enthoven reçoit Patrice Maniglier
La culture témoigne-t-elle du fait que l'homme n'est pas réductible au règne naturel, ou est-elle, à l'inverse, le signe distinctif d'une "nature"humaine ? Qu'est-ce qu'un fait de culture ? Que vaut la réduction de la culture aux murs ? Quelle est la différence entre LA culture et une culture particulière ? Le développement culturel est-il apte ou impuissant à résorber la barbarie ?
Docteur et agrégé de philosophie, ancien élève de l’Ecole Normale Supérieure (Ulm), Patrice Maniglier, enseigne la philosophie française du XXème siècle à l’université d’Essex, au Royaume-Uni.

هل يقدر الإنسان على خلق الحياة ؟؟

L'homme a créé une cellule vivante synthétique Deux cellules Mycoplasma mycoides - photo non datée par le laboratoire de Craig Venture
 AFP: J. Craig Venture Institute

الجمعة، 21 مايو، 2010

فرض تأليفي: شعب علمية


الأستاذة: لبنى سامي
الأستاذ: مروان عبدالمقصود
القسم: 4 شعب علمية
المعهد الثانوي الخاصّ:
العشّ ـ صفاقس ـ
السنة الدراسية: 2009 ـ 2010
 القسم الأوّل: (10 نقاط(
تمرين عـ1ـدد: (4 نقاط(
حدّد دلالة السّيادة.
تمرين عـ2ـدد:

الخميس، 20 مايو، 2010

الأخلاق: الخير والسّعادة


أتوجّه بجزيل الشكر للزميل: سامي الملّولي، الذي مدّنا بهذا العمل الجميل، و أُكبِر فيه ما بذل من جهد لتقديم مادّة يستطيع تلاميذنا التفاعل معها بسهولة.

الخصوصيّـة و الكونيّـة

الإنساني بين الكثرة و الوحدة: الخصوصيّـة و الكونيّـة
الأستاذ: سامي الملّولي ـ معهد الحبيب ثامر ـ صفاقس ـ
 فاتحة قول: " سارعوا فلا مخدعة كالأمن و لا حصن أمنع من إساءة الظنون" ـ ابن سينا ـ رسالة الطيرـ
قدر الفلسفة أنّها تمارس التظنّن و" إساءة الظنون" في كلّ ما يعترضها من مسائل و لعلّنا اليوم و إذ نشهد هذا الزّخم، و هذه الضوضاء حول الكونيّة / الكونويّة، العالميّة / العولميّة ـ العولمة يجعلنا أمام ضرورة طرح السؤال:
لماذا التفكير في مسألة الخصوصيّة و الكونيّة ؟؟؟  هل من راهنيّة لهذا السّؤال ؟ و أي رهانات يمكن تحديدها له ؟ أو ما عسانا نكشف من رهانات لهذا السّؤال ؟؟

الأربعاء، 19 مايو، 2010

فرض تأليفي: رابعة آداب


*** معهد الحبيب ثامر ـ صفاقس ***
*** الأستاذ: سامي الملـّولي****
** السنة الدراسيّة: 2009 ـ 2010 **
** الحصّة: 4 ساعات **
** القسم: 4 آداب 2 **

فرض تأليفي: شعب علمية




*** معهد الحبيب ثامر *** صفاقس ***
** الأستاذ: سامي الملّولي **
** السنة الدّراسية 2009 ـ 2010 **
الحصّة: 3 ساعات
**القسم: 4 رياضيات 3 ** 4 علوم تجريبية 3**
فرض تأليفي عــــ3 ـــدد في مادّة
 الفلسفــــــــــــــــة

الثلاثاء، 18 مايو، 2010

فرض تأليفي: رابعة آداب

معهــد الشابــي
قابـــــــس
فرض تأليفي عدد 3 في
الفلسفــــــــة
الأساتذة: الرابطي، الضحّاك، لسود،
الموضوع الأوّل: القانون و المواطنة.
الموضوع الثاني: لنا الفنّ حتّى لا يخنُقَـنا الواقع. ما رأيك ؟
الموضوع الثاني: النصّ:

السبت، 15 مايو، 2010

الأربعاء، 12 مايو، 2010

فرض تأليفي:شعب علمية


هذا الفرض الثالث للشعب العلمية: تمّ إنجازه يوم 12 ماي 2010
I ـ  القسم الأوّل: (عشر نقاط)
1 ـ التمرين الأوّل: (نقطتان)
"السّعادة: الجميعُ يطلُبها ولا أحدَ يُدركها" بيّن وجه المفارقة في هذا القول.
2 ـ التمرين الثاني: (نقطتان)
على من نُطلق صفة الرعيّ ؟

الاثنين، 10 مايو، 2010

فرض عادي : رابعة آداب

وثيقة أعدّها الأستاذ: خالد كلبوسي، من ولاية القيروان.
الموضوع الأوّل:
قيل: "الفعل الذي يُؤَدَُى بمُقتَضى الواجب يستمدّ قيمته لا من الهدف الذي يلزم تحقّقه به، بل من القاعدة الّتي يتقرّر تبعا لها."
حلّل هذا القول و ناقشه مُبيّنا علاقة الفعل الأخلاقي بالسّعادة.
الموضوع الثّاني:

الجمعة، 7 مايو، 2010

الدّراسة بالأساليب العصرية

استعمال الوسائل السمعية البصرية في المدارس الفرنسية.

تدريب منهجي

نشكر الأستاذ: خالد كلبوسي من ولاية القيروان، على تعاونه.
الموضوع:
" لا يمكن أن توجد أخلاق علمية، لكن لا يمكن أيضا أن يوجد علم لا أخلاقي." حلّل هذا القول و ناقشه مبيّنا أنّ التمييز بين العلم و الأخلاق لا يتنافى مع الالتزام".
التخطيـــــط:
التمهيـــد:
*  تمثّل الدراسة العلمية للظواهر منعرجا هامّا جدّا بالنسبة لتاريخ الفكر، فقد جدّدت تصوّرنا للطبيعة و الإنسان و طرحت أسئلة جديدة في شأن علاقة المعرفة بالقيم و الالتزام.